الصفحة الرئيسة

تصورات خاطئة (43) علم ما في الأرحامFebruary 11, 2018
يتصور الكثير خطأً أن العلوم المستأثر بها على الخلق خمسة استناداً الى بعض الآيات والروايات، مثل قوله تعالى: ((إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)).. والحال انه ثبت -...اقراء المزيد
سيرة مشروع (المنهج في فهم الاسلام) والتباساتهJanuary 27, 2018
  لماذا تغيّرت عناوين الكتب المنشورة لاحقاً مع بقاء مضامينها دون اختلاف؟! يتضمن مشروع (المنهج في فهم الاسلام) خمسة مجلدات هي: علم الطريقة ونُظم التراث والنظام الوجودي والنظام المعياري والنظام الواقعي. وتمت الاشارة الى هذه الاجزاء لدى تصديرنا للمجلد الأول من المشروع، ثم اعقبنا ذلك بالقول:...اقراء المزيد
تصورات خاطئة (42) هل القرآن حمّال لحقائق العلوم الطبيعية؟January 24, 2018
يتصور الكثير خطأً أن القرآن الكريم يحمل اعجازاً علمياً يتفق مع ما عليه النتاج العلمي الحالي.. والحال ان الطريقة التي يتزعمها أصحاب الاعجاز العلمي تتوسل إلى مدعاها بأدنى مناسبة ممكنة؛ بلا فهم منضبط للنص، ولا معرفة بالإشكالية العلمية لدى القضايا غير المحسوسة، وهي الإشكالية التي أصبحت – اليوم -...اقراء المزيد
تصورات خاطئة (41) الفهم الديني بين البستمة والهرمنةJanuary 04, 2018
يتصور الكثير خطأً أن الفهم الديني قائم على الهرمنوطيقا والتأويلات المنفتحة من دون ضبط.. والحال ان من الممكن جعل الفهم الديني مُحكماً تحت ضوابط إبستمولوجية دقيقة مع تضييق الممارسة الهرمنوطيقية قدر الامكان.. فلا مانع من أن يُصعّد البحث الهرمنوطيقي إلى البحث الإبستيمي عبر الاعتماد على القبليات المنضبطة المشتركة، لا...اقراء المزيد
تصورات خاطئة (40) العلم الطبيعي بين البستمة والهرمنةDecember 28, 2017
يتصور الكثير خطأً أن العلوم الطبيعية تتبع منهجاً ابستيمياً دقيقاً لا يخضع للهرمنوطيقا أو التأويلات المنفتحة.. والحال انه منذ بداية القرن العشرين والى يومنا هذا برزت ظاهرة التأويل والهرمنوطيقا تلوح العلوم الفيزيائية برمتها. فمع أن لفظ التأويل مستخدم أساساً في مجال تفسير النصوص، وهو يعني التعويل على غير ظاهر...اقراء المزيد